قائمة (100) " كتاب " على طريق النصر و التمكين الجزء *1*

  1. azadhbb

    azadhbb مشرف على مكتبة أسود الفضائيات مشرف

    إنضم إلينا في:
    ‏21 أغسطس 2012
    المشاركات:
    6,353
    الإعجابات المتلقاة:
    113
    نقاط الجائزة:
    1,505
    الوظيفة:
    طالب
    مكان الإقامة:
    مقيم TORINO - itallia
    [​IMG]
    10- احياء علوم الدين
    [​IMG]
    كتاب جامع في التربية والأخلاق والتصوف والفقه والعقيدة ، وهو من أهم كتب المواعظ وأعظمها .
    رتبه رحمه الله على أربعة أقسام ، ومقدمة في العلم ، وبين في الربع الأول أحكام العبادات وكشف عن أسرارها ، وذكر آدابها وسننها والترغيب فيها ، وخصص الربع الثاني للعادات كالنكاح ، والأكل والكسب ، والحلال والحرام ، والصحبة والعزلة ، والمعاشرة والسفر ، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وبين فيه أسرار المعاملات الجارية بين الناس ، وأفرد الربع الثالث للمهلكات مثل عجائب القلب ورياض النفس ، وآفات شهوة البطن والفرج ، وآفات اللسان ، والغضب والحقد والحسد ، وذم الدنيا والمال والبخل ، وذم الجاه والرياء والكبر ، والعجب والغرور ، وعرض الأخلاق المذمومة ، لتزكية النفس عنها وتطهير القلب منها ، وشرح في الربع الرابع المنجيات ، كالتوبة ، والصبر ، والخوف من الله ، والرجاء ، والفقر والزهد ، والمحبة والإخلاص ، والصدق ومراقبة الله تعالى ، ومحاسبة النفس والتفكر ، وختمه بذكر الموت ، وشرح هذه الأخلاق المحمودة ، والخصائل المرغوبة للتقرب إلى الله تعالى بها .

    قال عنه الإمام الذهبي في سير أعلام النبلاء 19/339:
    (أما "الإحياء" ففيه من الأحاديث الباطلة جملة، وفيه خير كثير لولا ما فيه من آداب، ورسوم، وزهد من طرائق الحكماء ومنحرفي الصوفية نسأل الله علما نافعاً. تدري ما العلم النافع؟ هو ما نزل به القرآن، وفسره الرسول صلى الله عليه وسلم قولاً وفعلاً، ولم يأت نهي عنه. قال عليه السلام: "من رغب عن سنتي فليس مني" فعليك يا أخي بتدبر كتاب الله، وبإدمان النظر في الصحيحين، وسنن النسائي، ورياض النووي وأذكاره تفلح وتنجح. وإياك وآراء عباد الفلاسفة ووظائف أهل الرياضات، وجوع الرهبان، وخطاب طيش رؤوس أصحاب الخلوات، فكل الخير في متابعة الحنفية السمحة، فوا غوثاه بالله، اللهم اهدنا إلى صراطك المستقيم

    [​IMG]
     

    الملفات المرفقة:

    • 10.pdf
      حجم الملف:
      8 ميغا
      المشاهدات:
      0
  2. azadhbb

    azadhbb مشرف على مكتبة أسود الفضائيات مشرف

    إنضم إلينا في:
    ‏21 أغسطس 2012
    المشاركات:
    6,353
    الإعجابات المتلقاة:
    113
    نقاط الجائزة:
    1,505
    الوظيفة:
    طالب
    مكان الإقامة:
    مقيم TORINO - itallia
    [​IMG]

    11 - علو الهمة
    [​IMG]


    فى قرن وبعض قرن وثب المسلمون وثبة ملأوا بها الأرض قوة وبأسا وحكمة وعلما ونورا وهداية وفرضوا الأمم وهاضوا الممالك وركزوا ألويتهم فى قلب آسيا وهامات أفريقية وأطراف أوربة وتركوا دينهم وشرعتهم ولغتهم وعلمهم وأدابهم تدين لها القلوب وتتقلب بها الألسنة وتحقق فيهم الأنموذج الفريد والمثال الأعلى للبشرية باعتبارهم "خير أمة أخرجت للناس", بعد أن كانوا فرائق بددا لا نظام ولا قوم ولا علم ولا شريعة.
    يحتوى هذا الكتاب على التالى:
    1- خصائص كبير الهمة. 8- حال الأمة عند سقوط الهمة.
    2- الحث على علو الهمة فى القرآن والسنة. 9- أسباب انحطاط الهمم.
    3- علو همة السلف الصالحفى طلب العلم. 10 من أسباب الإرتقاء بالهمة.
    4- علو همة السلف فى العبادة والإستقامة. 11- أطفالنا.. وعلو الهمة.
    5- علو الهمة فى البحث عن الحق. 12- أثر علو الهمة فى إصلاح الفرد والأمة.
    6- علو الهمة فى الدعوة إلى الله.
    7- علو الهمة فى الجهاد فى سبيل الله.

    [​IMG]
     

    الملفات المرفقة:

    • 11.pdf
      حجم الملف:
      7 ميغا
      المشاهدات:
      0
  3. azadhbb

    azadhbb مشرف على مكتبة أسود الفضائيات مشرف

    إنضم إلينا في:
    ‏21 أغسطس 2012
    المشاركات:
    6,353
    الإعجابات المتلقاة:
    113
    نقاط الجائزة:
    1,505
    الوظيفة:
    طالب
    مكان الإقامة:
    مقيم TORINO - itallia
    [​IMG]
    12- البوصلة القرآنية
    [​IMG]

    إبحار مختلف بحثًا عن الخريطة المفقودة!
    ~~~
    إنها البوصلة الهادية إلى الطريق الصحيح في لُججِ البحار، أو في متاهات الأرض.. بل وفي ضياع النفس الإنسانية هنا وهناك لا تصل إلى غايتها السعيدة.
    وهي بوصلة لا تكون إلا بيد مَن يحسنُ استخدامَها الاستخدامَ الأمثل، لتهتدي إلى الطريق الذي رسمه الله، فإذا أضاعها المسلمون بطول الأمد والركون إلى الأفكار القديمة البالية، يمكن لغيرهم أن يسترشد بها ويصل إلى القصد السويّ.. إلى حيث أراد الله.
    إنَّ على الأمة أن تتحسَّسَ هذا البوصلة الموصلة، التي علاها الصدأ، فأساؤوا استخدامها.

    [​IMG]
     

    الملفات المرفقة:

    • 12.pdf
      حجم الملف:
      8.5 ميغا
      المشاهدات:
      0
    maattiim و bahjawii100 معجبون بهذا.
  4. azadhbb

    azadhbb مشرف على مكتبة أسود الفضائيات مشرف

    إنضم إلينا في:
    ‏21 أغسطس 2012
    المشاركات:
    6,353
    الإعجابات المتلقاة:
    113
    نقاط الجائزة:
    1,505
    الوظيفة:
    طالب
    مكان الإقامة:
    مقيم TORINO - itallia
    [​IMG]

    13- في ظلال القرءان
    [​IMG]


    خواطر وانطباعات من فترة عاشها سيد قطب في ظلال القرآن دوّنها في هذه المجلدات الستة منطلقاً في ذلك من حقيقة أبدية وهي أن القرآن حقيقة ذات كينونة مستمرة كهذا الكون ذاته، الكون كتاب الله المنظور، والقرآن كتاب الله المقروء، وكلاهما شاهد ودليل على صاحبه المبدع، كما أن كليهما كائن ليعمل.
    [​IMG]

     

    الملفات المرفقة:

    • 13.pdf
      حجم الملف:
      21.9 ميغا
      المشاهدات:
      0
    أعجب بهذه المشاركة maattiim
  5. azadhbb

    azadhbb مشرف على مكتبة أسود الفضائيات مشرف

    إنضم إلينا في:
    ‏21 أغسطس 2012
    المشاركات:
    6,353
    الإعجابات المتلقاة:
    113
    نقاط الجائزة:
    1,505
    الوظيفة:
    طالب
    مكان الإقامة:
    مقيم TORINO - itallia
    [​IMG]

    14- كيمياء الصلاة 1
    [​IMG]

    مع هذا العنوان الضخم يدخل الكاتب عوالم أفكارنا فيناقشنا، ويأخذ بأيدينا نحو برٍّ لم تطأه أقدامنا من قبل.. يناقشنا في فكرة طالما جالت في خفايا نفوسنا: لماذا نصلي؟ إنه إبحار عميق لاستخراج الدوافع الكامنة وراء أدائنا للصلاة، تلك الدوافع التي تأصَّلت فينا حتى حولت صلاتنا إلى عادة بدل العبادة، ثم يمضي الكاتب مبينًا أن نتائج الصلاة تكون خارج أوقاتها الخمسة.. ثم يتحدث عن الطبيعة البشرية وحاجة البشر منذ بدء الخليقة إلى شعائر وطقوس يلتزمون بها.. ودور الصلاة في النماء الإنساني وارتباط إقامة الصلاة بالنهوض أو النهضة، وكيف أن الصلاة فرضت من أجل أن تغيرنا لنعيد كتابة التاريخ، ونعيد صياغة العالم بعد أن نعيد صياغة أنفسنا، وكيف تكون الصلاة ذلك الجسر بين الفكر والسلوك، وكيف يكون النموذج الأعلى للخشوع عندما تمدنا الصلاة بالطاقة لنرتقي بالواقع ونغير العالم
    [​IMG]
     

    الملفات المرفقة:

    • 14.pdf
      حجم الملف:
      2.1 ميغا
      المشاهدات:
      0
  6. azadhbb

    azadhbb مشرف على مكتبة أسود الفضائيات مشرف

    إنضم إلينا في:
    ‏21 أغسطس 2012
    المشاركات:
    6,353
    الإعجابات المتلقاة:
    113
    نقاط الجائزة:
    1,505
    الوظيفة:
    طالب
    مكان الإقامة:
    مقيم TORINO - itallia
    [​IMG]

    15- شروط النهضة
    [​IMG]
    نبذة الناشر:
    يتحدث عن الحاضر والتاريخ والمستقبل فيبدأ بأنشودة رمزية لكل من ذلك، ليرسم لنا بعدها دور الأبطال السياسة والفكرة الوثنية، وينقلنا من التكديس إلى البناء ويحدثنا عن شروط الدورة الخالدة وعناصرها وتوجيهها ومبدئها الأخلاقي وذوقها الجمالي في بناء الحضارة، والاستعمار والشعوب المستعمرة والمعامل الاستعماري ومعامل القابلية للاستعمار

    [​IMG]
     

    الملفات المرفقة:

    • 15.pdf
      حجم الملف:
      2.1 ميغا
      المشاهدات:
      0
  7. azadhbb

    azadhbb مشرف على مكتبة أسود الفضائيات مشرف

    إنضم إلينا في:
    ‏21 أغسطس 2012
    المشاركات:
    6,353
    الإعجابات المتلقاة:
    113
    نقاط الجائزة:
    1,505
    الوظيفة:
    طالب
    مكان الإقامة:
    مقيم TORINO - itallia
    [​IMG]

    16-مقدمة ابن خلدون

    [​IMG]

    إن الكلام عن عبقرية الإنسانية الممثلة بابن خلدون وعن رسالته في تاريخ العالم ومظاهر عظمته فيما خلّفه من آثار وبصمات في عقول العلماء وخاصة في مقدمته، التي نقلب صفحاتها، والتي أنشأ فيها علماً جديداً وهو ما يسمى الآن علم الاجتماع أو السوسيولوجيا وأتى فيها بما لم يستطع أحد من قبله أن يأتي بمثله، بل عجز كثير ممن جاء بعده من الأئمة والباحثين وعلم الاجتماع أن يصلوا إلى رتبته. وهذا إن دلّ على شيء إنما يدلّ على رسوخ قدمه في كثير من العلوم، حتى لم يغادره فرع من فروع المعرفة إلا ألمّ به ووقف على كنهه.
    وتتوضح نقاط المقدمة الأساسية في عنوانها، فهي بحث تمهيدي للمعالجات الواسعة التي ضمتها مؤلفات ابن خلدون اللاحقة، أي أنها تقع بالنسبة للعمل قبل المقاطع الأخرى بل تتعلل أولوياتها بشكل أساسي بالنتيجة المنطقية التي تتركها على بنية البحث التالي ذاتها. وهذا يفترض فيها مبتدأ في النحو لأي خبر، والواقع أن التاريخ هو خبر عن الاجتماع الإنساني الذي هو عمران العالم.

    [​IMG]
     

    الملفات المرفقة:

    • 16.pdf
      حجم الملف:
      2.6 ميغا
      المشاهدات:
      0
  8. azadhbb

    azadhbb مشرف على مكتبة أسود الفضائيات مشرف

    إنضم إلينا في:
    ‏21 أغسطس 2012
    المشاركات:
    6,353
    الإعجابات المتلقاة:
    113
    نقاط الجائزة:
    1,505
    الوظيفة:
    طالب
    مكان الإقامة:
    مقيم TORINO - itallia
    [​IMG]
    17 - نظرات في القرءان
    [​IMG]

    الكتاب ناقش عدة مواضيع من جمع و حفظ القرآن ، إلى إعجازه النفسي و العلمي و البياني، و عدة مواضيع أخرى ، أما أهم فصول الكتاب فكان حول النسخ و الذي احتاج الكثير من التركيز و الإعادة للإحاطة بالفكرة و هضمها.
    الكتاب يعطي نظرة متعمقة عن القرآن و التي تساعد على فهمه و تدبره
    [​IMG]
     

    الملفات المرفقة:

    • 16.pdf
      حجم الملف:
      2.6 ميغا
      المشاهدات:
      0
  9. azadhbb

    azadhbb مشرف على مكتبة أسود الفضائيات مشرف

    إنضم إلينا في:
    ‏21 أغسطس 2012
    المشاركات:
    6,353
    الإعجابات المتلقاة:
    113
    نقاط الجائزة:
    1,505
    الوظيفة:
    طالب
    مكان الإقامة:
    مقيم TORINO - itallia
    [​IMG]
    18 - عالم جديد ممكن (كيمياء الصلاة #3)
    [​IMG]

    الفاتحة عماد الصلاة والمدخل الأساسي للقرآن الكريم.. بكل كلمة منها يستنتج الكاتب فتحًا جديدًا في المعاني والأفكار متوقفـًا عند كل آية بل كل كلمة منها فالبسملة هي تلك العبارة التي قالها نوح عندما حرك دفة سفينته معلنًا ولادة عالم جديد فبها كان المجرى وبها كان المرسى.. جملة نعلن بها مشروعنا في الحياة ووظيفتنا في الأرض وهوية مَن وظَّفنا، فنقرر أن نعمل باسمه على الدوام، ثم يأتي الحمد فيبين الكاتب متى يكون الحمد دواء مسكنا للألم، ومتى يكون مهاجما لمصدر الألم.. كيف يكون الحمد إصرارًا على الإيجابية وسبيلا إلى التغيير.. وما هو جوهر الحمد.. أما عندما يعرفنا الله تعالى بنفسه فهذا يضعنا أمام صفاته تعالى فهو رب العالمين، وهو الرحمن الرحيم، وهو مالك يوم الدين، وفي كل منها معان يستنبطها الكاتب على نحو جديد مختلف من شأنها أن تزيد وعينا بذواتنا وحياتنا وصولاً إلى صلة أعمق بمولانا وخالقنا، أما اقتصار عبادتنا له “إياك نعبد” فهذا يفتح أمامنا معاني العبودية المختلفة لنتيقن أننا عندما لا نعبد سواه فإنما ذلك يحقق لنا الحرية الوحيدة الممكنة إنها الحرية الحقيقية.. وعندما نقصر استعانتنا عليه “وإباك نستعين” فإن ذلك يجسد حقيقة موقعنا وموقع الأشياء منا في هذه الحياة، ثم ماذا وراء طلبنا الهداية؟ وهل للهداية شروط؟ وهل لها موانع وما هي دائرة الهداية؟ ثم ما هي حكاية "الذين أنعمتَ عليهم" وهل انتهت حكايتهم أم لا؟ وما الذي جرى مع المغضوب عليهم؟ وما حقيقة الضلال؟ وقفات مضيئة تبين لنا كيف أن الفاتحة تضع أمام عيوننا عدسة مكبرة نرى من خلالها العالم كي ندخله ونقتحمه ونعيد بناءه، وعندها نفهم الحكمة الكامنة وراء نهي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لنا عن إغماض عيوننا أثناء الصلاة.
    [​IMG]
     

    الملفات المرفقة:

    • 17.pdf
      حجم الملف:
      6.5 ميغا
      المشاهدات:
      0
    آخر تعديل: ‏23 مارس 2016
  10. azadhbb

    azadhbb مشرف على مكتبة أسود الفضائيات مشرف

    إنضم إلينا في:
    ‏21 أغسطس 2012
    المشاركات:
    6,353
    الإعجابات المتلقاة:
    113
    نقاط الجائزة:
    1,505
    الوظيفة:
    طالب
    مكان الإقامة:
    مقيم TORINO - itallia
    [​IMG]

    19- فقه السيرة
    [​IMG]

    لم يتسنى لأحد من البشر أن يحيط بجوانب شخصية الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، كما لم يستطع أحد منهم أن يدرك عظمة المصطفى الذي جعله الحق سبحانه وتعالى رحمة للناس جميعاً وهادياً إلى نور الحق واليقين. وقد بذل الكثير من علماء الأمة وسعهم فألفوا وكتبوا في سيرة "المصطفى" صلى الله عليه وسلم وكلهم معترف بتقصيره في هذا الجانب ومقر بعجزه.

    غير أن مؤلف هذا الكتاب قد أقدم على الكتابة في سيرة الرسول الكريم وأمامه غاية تتجاوز المعنى المحدود من رواية السيرة والاتعاظ هبا والاعتبار بنهج صاحبها فمعرفة الأمور القليلة عن السيرة متساوي عند مؤلف هذا الكتاب الجهل بها. فهو لا يريد أن تتحول الحقيقة الكبيرة إلى أسطورة خارقة لأن حياة محمد بالنسبة للمسلم يجب أن تكون مصدر الأسرة الحسنة التي يقتفيها ومنبع الشريعة العظيمة التي يدين بها، لذا فهو يحرص على إعطاء القارئ صورة صادقة عن سيرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ويجتهد في إبراز الحكم والتفاسير لما وقع من حوادث مستفيداً في كل ذلك من السير التي كتبها القدامى والمحدثون حيث يمزج بين منهجي كل منهما، حيث يجمع من تفاصيل السيرة موضوعاً متماسكاً، ويوزع النصوص والمرويات الأخرى بحيث تتسق مع وحدة الموضوع وتعين على إتقان صورته و إكمال حقيقته هادفاً من وراء عمله إلى تنمية الإيمان وتزكية الخلق.

    [​IMG]
     

    الملفات المرفقة:

    • 19.pdf
      حجم الملف:
      1.8 ميغا
      المشاهدات:
      0